عندما أكون مسافراً هل ستسري علي رسوم التجوال عند استعمال واتساب؟

يستعمل واتساب نفس باقة/خطة بيانات الإنترنت التي يستخدمها هاتفك لتصفح الشبكة ولإرسال البريد الإلكتروني. فإذا كنت تدفع رسوماً مقابل استعمال البيانات الخلوية - ما يعرف أيضاً ببيانات النقال - عندما تستعمل خدمة التجوال فإن ذلك سينطبق أيضاً على استعمال واتساب وأنت مسافر؛ وقد يتأتى عنه دفع رسوم إضافية لشركة الاتصالات التي تزودك بخدمة المحمول لاستعمالك واتساب من خلال خدمة التجوال. راجع شركة الاتصالات لإعطائك معلومات مفصلة حول سياسة الشركة في ما يخص خدمة التجوال الدولي وكلفة هذه الخدمة. إذا لم يكن لديك باقة بيانات دولية نوصيك بإيقاف تشغيل تجوال البيانات لتفادي دفع كلفة استخدام التجوال.

تأكد من أنك قد أوقفت تشغيل خدمة التجوال في إعدادات هاتفك:

بالنسبة إلى الأجهزة التي تعتمد نظام تشغيل أندرويد ٢.١ أو ٢.٣:

الإعدادات > اللاسلكي والشبكات > شبكات الهاتف المحمول > تجوال البيانات وتأكد من إيقاف تشغيل هذه الخدمة.

بالنسبة إلى الأجهزة التي تعتمد نظام تشغيل أندرويد ٤.٠+:

الإعدادات > المزيد (تحت خانة للاسلكي والشبكات) > شبكات الجوال > تجوال البيانات وتأكد من إيقاف تشغيل هذه الخدمة.

بالنسبة إلى الأجهزة التي تعتمد نظام أندرويد وتنتجها الشركات الأخرى:

ابحث عن الشبكة أو البيانات في إعدادات هاتفك وتأكد من إيقاف تشغيل تجوال البيانات.


إذا توفر لديك الاتصال بالإنترنت من خلال شبكة Wi-Fi فيكون استعمال واتساب حينها مجانياً شريطة أن تكون متصلاً من خلال شبكة Wi-Fi.

إذا كنت تستخدم تجوال البيانات على هاتفك فنوصيك بتوقيف تنزيل كافة الوسائط في إعدادات التنزيل التلقائي للوسائط تحت خانة أثناء التجوال لتفادي دفع كلفة إضافية لاستخدام البيانات. راجع هذه المقالة للإطلاع على كيفية تعديل إعدادات التنزيل التلقائي.

نوصي أيضاً بأن تحدد حالتك في واتساب بما معناه أنا مسافر واستعمل حالياً خدمة التجوال سوف أجيب عندما أكون متصلاً من خلال الـ Wi-Fi حينها سيفهم أصدقاؤك لما لا تجيب عليهم فوراً.

مع تحيات
فريق الدعم في واتساب